أسرة صناعة النجاح

عزيزي الزائر ... عزيزتي الزائرة ... هذه النافذة تفيد بأنك غير مسجل في منتدانا فنرجوا من التسجيل للحصول على المعلومات ولتتمكن من قراءة المواضيع أو إضافة مواضيع أ تعليقات.
أسرة صناعة النجاح

حيث نجعل لحياتك معنى ... !!!

أحذر من أن تكون أهدافك مجرد أمنيات أو رغبات ... فتلك بضاعة الفقراء ...
معظم الناس يضيع وقته في التحضير لكي يعيش حياة أفضل, ولكنه لايعيش ذلك الوقت الذي من الممكن أن يكون أخر لحظات حياته.
مهما كانت ما تفعله يداي فلتفعله بعظمة وفخر ... ومهما كانت حياتي فلي هدف أمامي يستحق العيش من أجله وبفخر ... فلا الأستسلام ولا المستحيل لهما وجود في قاموس حياتي .

المواضيع الأخيرة

» كنوز من الحسنات في رمضان
03/08/11, 11:22 pm من طرف الطيار

» أدعية رمضانية
03/08/11, 11:20 pm من طرف الطيار

» الصوم , الصيام . تعريف شامل ومفصل
03/08/11, 11:17 pm من طرف الطيار

» د. ابراهيم الفقي
03/08/11, 11:11 pm من طرف الطيار

» الموسوعة الطبية
03/08/11, 11:08 pm من طرف الطيار

» لغة الجسد تقول الكثير ..!!!
03/08/11, 11:07 pm من طرف الطيار

» نصائح للامتحانات
03/08/11, 11:06 pm من طرف الطيار

» اسيا سيل
26/05/11, 01:44 pm من طرف aree_barznjy2

» ما المحرَّمات في الاستمتاع الجنسي بين الزوجين؟
14/04/11, 12:32 pm من طرف ramdane

» ملف رائع عن جهاز ELISA
15/02/11, 08:00 pm من طرف الطيار

خاك نيت

لخدمات الإنترنيت والشبكات وتقنيات المعلومات
مستعدون لربط وتجهيز جميع الشبكات والتقنيات لدوائر الدولة والشركات
العراق - كركوك
 

 
 لخدمات الأنترنيت والستلايت
العراق - كركوك
هاتف: 07701516095

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ 20/12/13, 09:39 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 510 مساهمة في هذا المنتدى في 275 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 117 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ابو ايه فمرحباً به.


    صناعات معاصرة بقلم خلود طالب

    شاطر

    خلود طالب
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد الرسائل : 11
    العمر : 39
    الدولة : العراق
    العمل/الوظيفة : كاتبة
    نقاط : 17108
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    صناعات معاصرة بقلم خلود طالب

    مُساهمة من طرف خلود طالب في 02/04/10, 05:39 pm

    صناعات معاصرة
    في خضم عصر التطور والتكنلوجيا وكثرة الصناعات وتعدد التقنيات دخل مفهوم الصناعة الى تفاصيل الحياة ودقائقها ولم يقتصر على المستلزمات الحياتية فحسب بل دخل للمتطلبات الانسانية والاجتماعية ولانك اجدر الناس باتقان هذه الصناعات لاننا على ثقة انك مسلمة مميزة قوية قادرة على صناعة الحياة راغبة في النجاح والتميز والابداع تًصدر المحبة وتبث الامل وتنشد السعادة بهمة وطموح وتستورد التفاؤل وتًسوق المشاعر والكلام الطيب وتنمي الحسنات وترسم البسمات وتصنع الرجال وتعدُ الامهات اليك هذه السلسلة من الصناعات .
    صناعة الحياة
    الحياة تلك الكلمة ذات المعاني والمدلولات الكبيرة بمجملها وتفاصيلها تلك الكلمة التي تمثل وجودنا ..هل لها صناع ومصانع؟..
    اقصد بصناعة الحياة : اداراة الحياة وصقلها ورسم معالمها وتحديد مواردها واعداد برامج تشغيلها فالمراة والفتاة المسلمة لاينبغي ان تحيا حياة رتيبة لانها قادرة على صناعة حياة متميزة ذات أثر طيب مبارك فهي لاترضى ان تكون صفرا الى الشمال لاقيمة له او حرفا ليس له محل من الاعراب فهي تدرك انها خليفة الله في ارضه وعليها مسوؤلية اعما الارض بجنب شقيقها الرجل فهي لم تخلق عبثا بل لها دور واجب عظيم في هذه الحياة.
    وصناعة الحياة شأنها شأن بقية الصناعات تحتاج الى مهارات وفنون وخبرات تتراكم عبر السنون ولكي تكوني رائدة في صناعة الحياة اليك هذه الخطوات:
    اولا: تخصيص مساحة واسعة لبناء مصنع الحياة في ذاتك ولايسعها الاقلبك الكبير وعقلك المنير وجهدك المصون .
    ثانيا: استيراد وجمع المواد الخام لهذه الصناعة من همة عالية وارادة قوية وثبات يغذيها ويسقيها ويراعاها ايمانك بالله وحسن ظنك به جل جلاله واقتدائك والالتزامك بكتابه الكريم و سنة نبيه (صلى اله عليه وسلم ).
    ثالثا: تهيئة كافة المستلزمات للصناعة من وضع اهداف استتراجية واضحة ومحددة وقابلة للقياس ووصع خظة عملية لتنفيذ تلك الاهداف مع ضبطها باطار زمني ووضع اليات التنفيذ والمتابعة .
    رابعا: توظيف جميع الملكات والمهارات لاتقان الصناعة من ثقة بالنفس مستمدة من ثقتك العالية بالله تعالى وحُسن توكل عليه مع الالمام والاستمرار في تعلم فنون الحياة لصناعتها بكل دقة واتقان.
    خامسا : صدري هذة الصناعة لذاتك اولا ولمجتمعك فالحياة التي نرجو ان تصنعيها هي حياة مليئة بالايمان مفعمة بذكر الله زادها ولباسها التقوى والسعادة ارضها والطموح والتميز سمائها والمحبة والتألف انهارها والابداع والتنظيم ثمارها
    فصنعي الحياة في بيتك وعملك ومدرستك ومجتمعك واتركي بصمة صناعتك واثرها مهما بلغت الاعوام وسيري على خطى صانعات الحياة من امهات المؤمنين والصحابيات الكرام والتبعيات الجليلات ممن صنع الحياة وخُلد اثرهن عبر الزمان .
    بقلم خلود طالب

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/09/18, 07:44 pm