أسرة صناعة النجاح

عزيزي الزائر ... عزيزتي الزائرة ... هذه النافذة تفيد بأنك غير مسجل في منتدانا فنرجوا من التسجيل للحصول على المعلومات ولتتمكن من قراءة المواضيع أو إضافة مواضيع أ تعليقات.
أسرة صناعة النجاح

حيث نجعل لحياتك معنى ... !!!

أحذر من أن تكون أهدافك مجرد أمنيات أو رغبات ... فتلك بضاعة الفقراء ...
معظم الناس يضيع وقته في التحضير لكي يعيش حياة أفضل, ولكنه لايعيش ذلك الوقت الذي من الممكن أن يكون أخر لحظات حياته.
مهما كانت ما تفعله يداي فلتفعله بعظمة وفخر ... ومهما كانت حياتي فلي هدف أمامي يستحق العيش من أجله وبفخر ... فلا الأستسلام ولا المستحيل لهما وجود في قاموس حياتي .

المواضيع الأخيرة

» كنوز من الحسنات في رمضان
03/08/11, 11:22 pm من طرف الطيار

» أدعية رمضانية
03/08/11, 11:20 pm من طرف الطيار

» الصوم , الصيام . تعريف شامل ومفصل
03/08/11, 11:17 pm من طرف الطيار

» د. ابراهيم الفقي
03/08/11, 11:11 pm من طرف الطيار

» الموسوعة الطبية
03/08/11, 11:08 pm من طرف الطيار

» لغة الجسد تقول الكثير ..!!!
03/08/11, 11:07 pm من طرف الطيار

» نصائح للامتحانات
03/08/11, 11:06 pm من طرف الطيار

» اسيا سيل
26/05/11, 01:44 pm من طرف aree_barznjy2

» ما المحرَّمات في الاستمتاع الجنسي بين الزوجين؟
14/04/11, 12:32 pm من طرف ramdane

» ملف رائع عن جهاز ELISA
15/02/11, 08:00 pm من طرف الطيار

خاك نيت

لخدمات الإنترنيت والشبكات وتقنيات المعلومات
مستعدون لربط وتجهيز جميع الشبكات والتقنيات لدوائر الدولة والشركات
العراق - كركوك
 

 
 لخدمات الأنترنيت والستلايت
العراق - كركوك
هاتف: 07701516095

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ 20/12/13, 09:39 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 510 مساهمة في هذا المنتدى في 275 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 117 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ابو ايه فمرحباً به.


    نظريات القيادة

    شاطر
    avatar
    الطيار
    مؤسس أسرة صناعة النجاح
    مؤسس أسرة صناعة النجاح

    ذكر عدد الرسائل : 328
    العمر : 32
    الدولة : KURDISTAN - IRAQ
    العمل/الوظيفة : المنتـــ مدير ــــدى
    نقاط : 20031
    تاريخ التسجيل : 18/10/2008

    نظريات القيادة

    مُساهمة من طرف الطيار في 12/04/10, 09:15 pm

    سوف نركز حديثنا اليوم على أمور هامة تجدد للإنسان حياته وتحافظ على استمرار طاقته وتوازنه وهي الاهتمام بالعقل تصدأ العقول إذا لم تجد من يرعاها وينميها لذا وجب علينا الاهتمام بعقولنا والعمل على تنشيطها وتفعيلها بشكل مستمر وقد وجدت الدراسات أن ما يتم استخدامه من إمكانات العقل البشري لا يزيد عن 1% من إمكانياته الحقيقية يبدأ تشكيل عقل الإنسان منذ سن مبكرة وذلك ضمن قوالب من المشاعر والسلوكيات الأبوية التي تحافظ على العصبية والتقاليد بأسلوب قسري ملزم وحين يكبر الطفل ويذهب للمدرسة يتابع المعلم معه نفس الأسلوب كابتاً حريته في الحركة والكلام والتفكير والاختيار وتتم من خلال العملية التدريسية تدريبه على التلقي دون تفكير أو مساءلة وهكذا يصبح المعلم هو الآمر الناهي، فيعد النظام التعليمي في وطننا شباباً يرى كل مسؤول عنه في المستقبل معصوماً من الخطأ لا ينطق عن الهوى، فلا يشارك في النقاش وإنما يكتفي بالتلقي والتنفيذ 2. القراءة الدائمة كانت أول ما أنزل من القرآن الكريم هو قوله تعالى "اقرأ باسم ربك الذي خلق وعلى مر العصور تلاشت دول وبادت حضارات وزال ملوك، لكن ما بقي للإنسانية هو ما خلد في الكتب، "إن الأنبياء لم يورثوا درهماً ولا ديناراً، وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وفير أبو داوود والترمذي وابن ماجه تمثل القراءة حلقة وصل بين زمننا وزمن من قبلنا ينقلون لنا عبرها أحوال زمنهم وعلومهم وحضارتهم كي نطلع عليها ونستفيد منها ونطورها كما أن الكتابة وسيلتنا لإيصال ما لدينا لمن بعدنا من الأجيال ويفضل أن يخصص الشخص 70% من قراءته للمجال المحبب الذي يريد أن يصبح قائداً بارعاً إماماً فيه في حين يخصص الباقي للقراءة العامة التي تفتح مداركه على مجالات أخرى 3. ترتيب الأولويات يؤدي الجهل بالأولويات إلى وقوع القائد في الأخطاء والمصاعب ويعرض جهده إلى الهدر والضياع وهنا على المرء أن يتوقف ليفكر بعمق وجدية في أهدافه وأولوياته في الحياة إن منهج ترتيب الأولويات يساهم في إعطاء المزيد من السيطرة على الحياة وهذه السيطرة تمنحنا التوازن والإنجاز اللذين نبحث عنهما ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ليس العاقل الذي يعلم الخير من الشر، وإنما العاقل الذي يعلم خير الخيرين، وشر الشرين ويتحدث ابن القيم عن ترتيب الأولويات عند الإمام ابن تيمية فيقول سمعت شيخ الإسلام ابن تيمية يقول مررت أنا وبعض أصحابي في زمن التتار بقوم منهم يشربون الخمر، فأنكر عليهم من كان معي فقلت له إنما حرم الله الخمر لأنها تصد عن ذكره وعن الصلاة، وهؤلاء تصدهم الخمر عن قتل النفوس وسبي الذرية وأخذ الأموال منهم فدعهم إن التوازن عمل متناسق هادئ ومطمئن، وقد دفعت البشرية ثمناً باهظاً نتيجة فقدانه وستدفع ثمناً أغلى في مستقبل أيامها إن لم تحققه

    منقول للأستفادة ...
    منقول من موقع أكاديمية إعداد القادة


    _________________
    لا يوجد في قاموس حياتي شئ أسمه المستحيل

      الوقت/التاريخ الآن هو 11/12/17, 07:52 am